كفتة السلطان أحمد

عنوان المطبخ التركي

113

منذ عام 1920، يقدّم مطعم “كفتة السلطان أحمد” التاريخي في مدينة إسطنبول التركية، مذاقاً خاصاً لمحبي الكفتة من الأتراك والأجانب. 

ولم يكتفِ المطعم التركي بتقديم هذا المذاق داخل تركيا فقط، بل نقله إلى العديد من بلدان العالم، عبر افتتاح فروع فيها. 

ويعد محمد سراج الدين أفندي، صاحب فكرة مطعم “كفتة السلطان أحمد” حين أسسه بنفسه عام 1916، وسجلّه في القيود الرسمية عام 1920.

ويقع المطعم التركي الشهير في يومنا الحالي، بالقرب من ميدان السلطان أحمد الشهير على الشطر الأوروبي من مدينة إسطنبول، والذي يعدّ مقصداً رئيسياً للسياح القادمين إلى المدينة التركية. 

ويشرف على المطعم حالياً، محمد سراج الدين تيزتشاقين، ممثل الأسرة المؤسسة للمطعم من الجيل الثالث، بعد أن بدأ العمل في المطعم نفسه وهو في العاشرة من عمره.  وبعد أن حمل المطعم أسماء مختلفة منذ تأسيسه،

تم اعتماد اسم “كفتة السلطان أحمد” من قبل محمد سراج الدين تيزتشاقين، حين استلم إدارة المطعم سنة 1976.  وفي خارج تركيا، يواصل الجيل الرابع من الأسرة المؤسسة، عمل “كفتة السلطان أحمد” الذي يعتبرونه إرث جدهم الأكبر لهم. 

ويقول المشرفون من الأسرة على فروع المطعم التركي، إنهم يعتزمون زيادة أعداد فروعه داخل تركيا وخارجها، بناء على الطلبات التي يتلقونها. 

وتسببت شهرة المطعم على الصعيدين المحلي والعالمي، في كثرة تقليد اسمه من قبل مطاعم أخرى، لتحسم أسرة “تيزتشاقين” القضية لصالحها عام 2017، وتعتمد اسم “كفتة السلطان أحمد الشهيرة 1920 – سليم أوسطه” لتمييزه بين المطاعم الأخرى وتفادياً للتقليد.  الكفاح القضائي لأصحاب المطعم، ضد المطاعم الأخرى التي تقلدها، بدأ سنة 1995، ليُحسم الأمر عام 2017. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد